ويكيبيديا

الروضة أو رياض الأطفال أو الحضانة : مؤسسة تعليمية للأطفال قبل دخولهم المدرسة.

وقد وُضع هذا المصطلح من قبل العالم الألماني فريدريك فروبل، حيث أطلقه على مؤسسة اللعب والنشاطات التي أنشأها في عام 1837 م في "بادبلانكنبيرج" كتجربة اجتماعية للأطفال لانتقالهم من المنزل للمدرسة. وقصد فروبل بذلك أنه يجب العناية بالأطفال وتغذيتهم في (حدائق الأطفال) مثل النباتات في الحديقة.

يختلف عمر الالتحاق بالروضه باختلاف البلدان ففي أغلب الدول يطبق هذا النظام للأطفال ما دون سن السادسة وتحديدا بين عمر 3-5 سنوات مرحلة الطفولة المبكرة.

يرتكز هذا النظام على أمرين:

الأول : تعريف الطفل بمجتمع أوسع من الذي تعود عليه وإكسابه مهارات اجتماعية هامة.

الثاني : هو تعليم الطفل من خلال اللعب.

استخدم مصطلح رياض الأطفال حول العالم لوصف أنواع عديدة مختلفة من المؤسسات التي طورت للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عمر سنتين إلى سبع سنوات بحسب اهتمام الدولة.

وقد أطلقت مسميات مختلفة حول العالم على العديد من الأنشطة التي طورها فروبل. فقد صارت جزءاً لا يتجزأ من التعلم مدى الحياة. وأصبح اللعب والنشاطات والخبرات والتفاعل المجتمعي الآن أدوات مقبولة وأساسية لتطوير المهارات والمعرفة.

تعد رياض الأطفال في أغلب دول العالم جزءاً من نظام ما قبل المدرسة لتعليم الطفولة المبكرة.

في الولايات المتحدة وكندا الناطقة بالإنجليزية، وكذلك في أجزاء من أستراليا، مثل نيو ساوث ويلز وتسمانيا وإقليم العاصمة الأسترالية يقتصر استخدام كلمة الروضة في كثيرٍ من الأحيان على وصف السنة الأولى من التعليم في المدارس الابتدائية. ومن الإلزامي في بعض هذه البلدان، أن يرسل الوالدان أطفالهما إلى رياض الأطفال (عموما عند سن الخامسة ).

تقدم الروضة في الولايات المتحدة وكذا في العديد من الدول على نطاق واسع سنة مجانية للأطفال من خمس إلى ست سنوات من العمر، ولكن لا تجعلها إلزامية، في حين أن ولايات أخرى تطلب من كل طفل بلغ خمس سنوات من العمر التسجيل.

تستخدم الحضانة أو أقل منها في أغلب الأحيان ،مصطلح " ما قبل الروضة" ( الحضانة سابقا) للإشارة إلى مدرسة الأطفال الذين لم يصلوا إلى السن الكافي لحضور رياض الأطفال. وأيضا في بعض مقاطعات المدارس الأميركية تزود الروضةُ الأطفالَ بنصف يوم أو يوم كامل حسب اختيار الوالدين.

في بريطانيا، الحضانة أو اللعب الجماعي هو اللفظ المعتاد للتعليم ما قبل المدرسة، ونادراً ما يستخدم لفظ رياض الأطفال، إلا في سياق نهج خاص في التعليم.

تأثيرات محتمله :

سلبياتها :

· التطبع بصفات الأطفال الاخرين.

· الصفات السيئة التي لا نحبها بأبنائنا كالعنف , التنمر , اللامبالاة , وعدم الاطاعة

ايجابياتها :

تكسب الطفل المدلل فسحة لتكون شخصيته بعيداً عن عطف امه الزائد , و جعله يملك الخيارات والخبرات بنفسه ووفق قدراته وامكاناته الحقيقية..

الأهداف :

يلتحق الأطفال بالروضة ليتعلموا التواصل واللعب والتفاعل المناسب مع الأخرين. وتوفر المعلمة الأدوات والنشاطات العديدة التي تحفز الأطفال على تعلم مقدمات للغة القراءة ومفرداتها والرياضيات والعلوم بالإضافة للسلوكيات الاجتماعية.

كما تساهم رياض الأطفال في مساعدة الأطفال الذين اعتادوا قضاء معظم أوقاتهم في المنزل على التكيف مع ابتعادهم عن والديهم دون شعور بالخوف والقلق. وقد تتيح لهم الفرصة الأولى للعب والتفاعل مع مجموعة متناسقة من الأطفال على نحو منتظم. وتسمح رياض الأطفال للآباء والأمهات وغيرهم من المربين بالعودة للعمل بدوام جزئي أو كامل.

النشأة :

كانت المدرسة مقتصرة على الأطفال الذين تعلموا القراءة والكتابة في المنزل، وسط محاولات كثيرة لجعل المدرسة متاحة لأطفال النساء العاملات في المصانع في اسكتلندا عام 1816.

افتتح روبرت أوين، الفيلسوف والتربوي، مدرسة الحضانة في نيو أنارك. ثم افتتحت أخرى بواسطة ايلدرسبين صموئيل في لندن عام 1819.

وفي مايو عام 1828، افتتحت الكونتيسة تيريزا ما أسمته بروضة الملائكة في مقر سكنها في مدينة بودا.

وأصبح مفهوم رياض الأطفال إثرها منتشراً بين الطبقتين النبيلة والوسطى وتم نسخه فيما بعد إلى أرجاء المملكة المجرية.

ففي عام 1839، افتتح فريدريش فروبل معهداً للمسرح والأنشطة في قرية باد بلاكنبيرغ بإمارة شوارزبرغ - رودلستات، وبعد ثلاث سنوات، تم تحويل المعهد إلى روضة أطفال. ثم إن النساء اللواتي تدربن في معهد فريدريش هذا نشرن وأقمن رياضاً للأطفال في جميع أنحاء أوروبا.

بالنسبة للولايات المتحدة، تم افتتاح أول روضة أطفال في ولاية ويسكونسن. وكان ذلك عام 1856، على يد تربوية ألمانية تدعى مارغريت ماير، والتي كانت شقيقتها افتتحت قبلها أول روضة أطفال في لندن.

في بعض النظم الدراسية، يطلق على روضة الأطفال "المرحلة صفر"، وهذا يدل على أن هنالك مزجٌ بين نظام الروضة ونظام المدرسة.

أما أول روضة أطفال تدرس الإنجليزية في أمريكا فقد تم افتتحها في بوسطن عام 1860 على يد مربية أمريكية جالت أوروبا من قبل.

بعدها بعشر سنوات تم افتتاح روضة أطفال مجانية في كولج بوينت نيويورك عن طريق رجل أعمال ألماني يدعى كونراد بوبنهاوزن.

أما أول روضة أطفال حكومية فقد أسستها سوزان بلو في سانت لويس عام 1873.

في عام 1886، تم في أمريكا تأسيس الكلية الوطنية للتعليم على يد إليزابيث هاريسون، التي عملت على إيجاد معايير لتطوير جودة طرائق التدريس عند المعلمين.

في عام 1860 أسست اليزابيث بيبودي أول روضة للأطفال باللغة الإنجليزية في مدينة بوسطن الأمريكية، وذلك بعد زيارة مدينة ووترتاون والسفر إلى أوروبا.

وتأسست أول روضة مجانية للأطفال في أمريكا في عام 1870 من قبل كونراد بوبنهوسن، وهو رجل ألماني صاحب مصنع وسَخِي وقد استقر في حي كولج بوينت، بنيويورك، حيث أسس معهد بوبنهوسن والذي لا يزال موجوداً حتى اليوم.

وتأسست أول روضة يمولها القطاع العام في الولايات المتحدة في سانت لويس في عام 1873 من قبل سوزان بلو. كتبت اليزابيث هاريسون على نطاق واسع حول نظرية التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وعملت على تحسين المعايير التعليمية لمعلمي رياض الأطفال وذلك من خلال تأسيس ما أصبح يعرف بالكلية الوطنية للتعليم في عام 1886.

منهج مونتيسوري، ستينر، ومؤخراً جداً منهج ريجيو إميليا هما جزء من التعاليم الغنية والناشئة والتي تركز على الطفل، والنشاط المعتمد على التعلم والذي تم تعزيزه في جميع أنحاء العالم من خلال حركة رياض الأطفال.


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.