د. يحي الرافعي3915514724_bbeecc719d_m

يرى باندورا أن معظم أنماط السلوك الإنساني

لاتكون محكومة بالتعزيزات الفورية الخارجية

التي يؤكد عليها السلوكيون الكلاسيكيين أو السلوكية الردايكالتية ( واطسون ، سكنر ، ثورندايك) ،

إنما هناك خبراتهم السابقة

  • حيث تتحدد توقعات الناس في ضوء هذه الخبرة ،
  • وأن أنماطاً معينة من السلوك تؤثر على قيمهم ،
  • وأن أنماطاً أخرى تحدث نتائج غير مرغوبة
  • كما قد يكون تقدير الناس لبعض الأنماط أكثر إيجابية .

ومن ثم فإن سلوكنا
على هذا النحو يتحدد إلى حد كبير بآثاره المتوقعة المبنية على خبرات الفرد الماضية .

ويعتقد باندورا أن
الأنماط الجديدة من السلوك يمكن أن تُكتسب حتى في غياب التعزيز الخارجي ،

حيث تكتسب العديد من أنماط السلوك من خلال ملاحظة سلوكيات الآخرين والنتائج المترتبة عليها ،

وكذا أنماط تفاعلهم مع المتغيرات والمثيرات البيئية ،

وهذا ما يؤكد عليه باندورا وهو التعلم بالملاحظة أو الاقتداء بالنموذج
أكثر من التعزيز المباشر ولعل هذه الخاصية تشكل أهم ملامح نظرية باندورا للتعلم الاجتماعي
القائم على الملاحظة .

 

لتحميل الدراسة فضلا اضغط هنا


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.