ورقة عمل مقدمة إلى اللقاء السنوي الرابع عشرImage

الذي تقيمه الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن)

تحت عنوان ( الجودة في التعليم العام )

منطقة القصيم 28- 29 \4\1428هـ

إبراهيم بن عبد الكريم الحسين

استشاري نظم إدارة الجودة في التعليم

مركز الملك فهد بن عبد العزيز للجودة في التعليم

ملخص

تتناول هذه الورقة أهم المعوقات التي تحدث قبل و أثناء عملية تحول المدرسة من نمط الإدارة التقليدية إلى إدارة الجودة الشاملة، وقد استندت في تحديد هذه المعوقات على مصدرين أساسيين وهما الآتي :

أولاً : ما ذكرته أدبيات إدارة الجودة الشاملة .

ثانياَ : من واقع العمل الاستشاري للمدارس والذي شمل عدة بلدان عربية ومنها المملكة العربية السعودية .

وتعود أهمية هذه الورقة إلى أهمية فهم المعوقات التي تمنع نجاح تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المدرسة والذي يعتبر أفضل استثمار يمكن أن يجني منافعه كل من صناع السياسة التربوية والقادة التربويين ومديري المدارس، وهذا ما أثبتته التجارب والدراسات بأن تكلفة فشل التحول نحو الجودة في المدرسة سيؤدي إلى تدني ثقة منسوبيها وجميع أصحاب الحصص الآخرين بأي مبادرة أخرى للتحسين، وينتج عن ذلك أن تتحول التقليدية إلى ثقافة عمل تدير المدرسـة.

ومن أجل تعميق الفهم بالمعوقات فإن الورقة تذهب إلى تقسيم هذه المعوقات إلى معوقات داخلية يكون سببها نظام إدارة المدرسة ومعوقات خارجية ليس للمدرسة دور رئيس فيها، كما تقدم الورقة العديد من التوصيات لدعم التحول الناجح من المدرسة التقليدية إلى مدرسة الجودة .

لتحميل الورقة فضلا اضغط هنا


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.