كتب . عبدالله القرزعيshutterstock_10695922
تغيرت أهداف التربية والتعليم تبعاً لتغيرات عالمية في مجالات شتى ؛ اليوم أضحت التربية تنشد إعداد المتعلم للحياة بدلاً من إعداده للوظيفة فقط.
تبعاً لذلك تغيرت أهداف كافة مجالات التربية والتعليم والمنهج لتتماشى مع التغير في الأهداف العامة ؛ فلم تعد المدارس التقليدية على سبيل المثال في مقرراتها وببيئاتها وأساليب التدريس مناسبة لتحقيق ما ينشد منها اليوم.
الإشراف التربوي كمجال من مجالات التربية والتعليم يعول عليه الكثير في بناء التغيير وقيادته وإحداثه .
من أجل ذلك تطورت أولاً أهدافه ورسالته ورؤيته وحتى كفايات مشرفيه على أمل أن تتغير ممارساته لتنعكس إيجاباً على واقع تربية وتعليم أمة ترمق الغد المشرق لتتعايش وتتسق مع عالم متغير متجدد على الدوام.
 
ومن المعلوم أن :
التوصيف الوظيفي أهم مجالات تنمية الموارد البشرية ؛ فأي موظف لا يمكن له أن يؤدي مهامه بكفاءة ما لم تكن أهداف المؤسسة والوظيفة والموظف واضحة ومحددة الإجراءات والممارسات قابلة للقياس والتقويم.
مع تغير أهداف التربية والتعليم من إعداد المتعلم للوظيفة إلى إعداده للحياة ؛ تطورت تبعاً لذلك كافة مجالات التربية والتعليم وأهدافها ؛ ومن ذلك مجال الإشراف التربوي الذي أحدث تغييراً في رسالته ورؤيته وأهدافه تبعاً لمتطلبات المرحلة.
المشرف التربوي الجديد ينشد أن يستقرأ الواقع ويتطلع لغد مشرق ؛ من خلال تحديد مهامه في ضوء مستجدات الميدان التربوي ومن ثم تطوير كفاياته والقيام بمهامه بوعي تام بالتحديات التي تواجهها التربية والتعليم.
التغيير المنشود في هذا المرحلة اليوم (ثقافة) يرجى الإلمام بها ؛ وغدا (واجبات) مطلوبة التنفيذ والتقيد بها ... والناجح من يفكر بما في يده قبل التفكير بما في أيدي الأخرين ؟!
من أجل ذلك أتى هذا البرنامج التدريبي الذي آمل أن يسهم في اتضاح الرؤية للمشرف التربوي وما ينشد منه تقديمه.
 


التعليقات : 1

غير معرف

جزاكم الله خيرا الاخ / عبد الله على هذا المجهود الكبير وهذا من قبيل نشر العلم مع دعاء ان يجعله الله في موازين اعمالك ويوفقكم لما فيه الخير
محمود البهنساوي

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.