كتب.عبدالله القرزعي  ساهر
يبدو أن النتائج الإيجابية التي حققها نظام "ساهر" المروري كانت أكثر من رائعة ؛ فإحصاءات المرور والهلال الأحمر والمستشفيات كلها تؤكد انخفاض معدل الحوادث الكارثية التي كنا وما زلنا نعاني منها.
أما من يتحدثون عن "الجباية" والاستحواذ على أموال المواطنين عبر رصد ساهر للمخالفات المرورية يعارضهم في ذلك  واقعاً مؤلماً ملموساً لدى من فقد أباً أو أماً أو ابناً أو عزيز جراء حادث مروري ومن أقعدتهم الإعاقات.
الحوادث المرورية التي حصدت أرواح الكثيرين وزادت أعداد المعاقين وزاحمت أسرة المستشفيات ... تبرر كل ما يفعل في نظام "ساهر" ويبدو لي أن نسبة الالتزام بأداب الطريق وأنظمة المرور والسير تحتاج لدينا إلى أكثر من "ساهر".
وليهدأ من ينوي قذفي بالتهم جراء دفاعي عن "ساهر" وهو شرف وسمو ينشد  ؛  أقول أنني مع النظام قلباً وقالباً بشرط إلغاء عملية "التخفي" وأخذ الناس "غيلة" ....
لك حق في مراقبة كل الطرق والإشارات بكاميرات مثبتة ولتكن بعدد السيارات فلا مشكلة في ذلك فهو حق ؟؟
المشكلة تكمن في معالجة قصور النظام في توفير "نظام شامل" يغطي كافة أنحاء المملكة بالتخفي عن الأعين ورصد المخالفات ... كن ظاهراً وارصد ما شئت ؟؟
ولنفترض أن هناك إشارتي مرور بينهما خمسة كيلو متر فالوضع الطبيعي وكما هو معمول به في دول شتى أن توضع "كاميرات" عند الإشارتين ووسط المسافة بينهما ليتم تغطية كافة النطاق.
وشيئاً فشيئاً تسحب بعض الكاميرات مع نمو الانضباط الذاتي مع مرور الوقت .
كما أتمنى العناية بجانب الثواب في مقابل العقاب ليكون لدينا "نظام عواقب" متكامل .
كأن يكون جزء من دخل المخالفات المرورية مكافآت نقدية لمن يكمل خمس سنوات بلا مخالفات بالإضافة إلى تقديم كافة خدمات وزارة الداخلية للمنضبط بالمجان.
وهنا نحيي ونعزز السلوك الإيجابي في مقابل السلبي فيتعزز الإيجاب ويزيد حدوثه في مقابل يقل السلب ويخف أثره .
هنا نقول "لساهر" أهلا وسهلاً بك نظاماً شمولياً متكاملاً ...
قبل أن تثبت ظنون بعض المواطنين ومنها  تعزيز قدراتك من جيوب الناس والتآمر ضد أموالهم.
والله الموفق ؛؛؛


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.