كتب . عبدالله القرزعي   

الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ؛ نحمده ونشكره ونستعين به ونتوكل عليه ؛ والصلاة والسلام على أشرف خلقه نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين ....

اضطلع فريق رائع من التربويين والتربويات من أبناء هذا الوطن المعطاء إلى تأليف "دليل للمعلم والمعلمة لتدريس القرآن الكريم في الصف الأول الابتدائي" وقد جاء الدليل في مجمله معبراً عن مدى الجهد الذي بذل فيه –فبارك الله في علمهم وعملهم وجعله متقبلاً- .

كما هو معلوم مر تدريس القرآن الكريم في للمبتدئين والصف الأول الابتدائي بعدة مراحل منها :
  التدريس وفق أساليب الكتاتيب ... والذي يعتمد على الحفظ الآلي من خلال كم هائل من الترديد ؛ دون رعاية اللفظ والمعنى.
·     التدريس وفق أساليب الرعيل الأول من المعلمين .... وهو شبيه بأسلوب الكتاتيب مع فارق استخدام الأدوات .
·     التدريس باستخدام الوسائل التعليمية التقليدية (لوحات مكبرة – مسجل...)  وهو أكثر تقدماً من سابقه ونواتجه أفضل .
·     التدريس بتنويع استراتيجيات التدريس وإدخال التقنية ( الأجهزة من كمبيوتر وبرمجيات وغيرها ....) وهو نموذجاً حقق نتائج جداً ممتازة وينشد تعميمه.

وقد اجتهد الزملاء والزميلات مؤلفي "دليل تدريس القرآن الكريم في الصف الأول الابتدائي " أيما اجتهاد في استجماع مميزات كل مرحلة والخروج بنتاج "معرفي" جديد وملائم لطفل الصف الأول الابتدائي ...
حيث احتوى الدليل على جملة من خلاصا ت ما يلي :
·     وثيقة منهج القرآن الكريم ومقرراته.
·     مشاريع وزارية ومنها "استراتيجيات التدريس ؛ ودمج التقنية في التعليم ؛ ومهارات تنمية التفكير ؛ وتنمية مهارات الاتصال في الحوار ...."
·     مراجع وأدلة خصائص طفل المرحلة الابتدائية.
·     رصد تجارب ميدانية "مميزات وسلبيات" "تطبيقات صحيحة وأخرى خاطئة" وتصويب لأخطاء محتملة.
·     متطلبات المرحلة الراهنة ومواكبتها. 
·     توجيهات مشرفي ومشرفات الصفوف الأولية .

وما أسعدني حقاً هو إقرار "كفاية" هامة كنا ومازلنا ننادي بها ؛ وهي :
"مطالبة الطفل بقراءة السور قبل حفظها "
في بادرة تؤكد أهمية التكامل بين المواد خاصة بين "القراءة والقرآن الكريم"
بالإضافة إلى إقرار استراتيجيات تدريسية رائعة "تنوع المثيرات" و "تثير دافعية الطفل للتعلم" ومن ذلك :
·     اقتراح جملة من أساليب التعزيز وتقديم التغذية الراجعة.
·     اقتراح جملة من أساليب تدريس القرآن الكريم قراءةً وحفظاً.
·     اقتراح جملة من أساليب "التهيئة الحافزة" للدرس والتمهيد له .
·     إقرار الأخذ بأسباب النزول ومعاني بعض الكلمات .
·     اقتراح لنموذج تحضير درس .
·     وضع خطة زمنية للمقرر تلاوته وحفظه.
·     اقتراح جملة من المراجع المعينة للمعلم والمعلمة.
·     التركيز على بعض الأحكام التجويدية التطبيقية.
·     التذكير ببعض الممارسات التعبدية والقيم التربوية والمهارات الحياتية الهامة.
·     اقتراح بعض الأنشطة التعليمية التعلمية الرائعة.

وقد وضع الزملاء تعريفاً بالوسائل التعليمية وبعض التقنيات ؛ التي أتمنى أن تضطلع الوزارة -مشكورة- بتوفيرها بكمية كافية في فصول المدارس ...
كما كنت أتمنى أن يصحب الدليل "حقيبة تعليمية" تحوي بعض الأشرطة والأقراص المرنة والبرمجيات المساعدة " كما هو الحال في  كتاب القراءة "لغتي".

خلاصة الأمر :
اعتبر أن "الحجة" قد قامت على كل من وصل إليه الدليل من معلمي ومعلمات القرآن الكريم للصف الأول الابتدائي.... – ومن في حكمهم من المديرين والمشرفين التربويين- .
فما كنا ننشده في السابق من توجيهات وتعليمات واستراتيجيات ... ؛ باتت اليوم –بفضل الله- خبرات بين "أيديهم" بأسلوب علمي فريد ؛ لم يسبق له مثيل.
وأناشدهم ونفسي بالإخلاص في أداء الأمانة والعمل على تجاوز المعوقات والصعوبات في سبيل تعليم نشء هذا الدين "كتاب الله عز وجل" ؛ وعند الله لهم أجر حسنا ...   
ولهم ولمن ألفوا الدليل ولمن لهم صلة بتطوير المناهج .... أقول :
"بارك الله لهم في علمهم وعملهم ؛ وجعله محتسباً لوجه الكريم "
فريق التأليف :"الأساتذة الأفاضل : عبدالله التويجري ؛ حسين باراس ؛ أحمد العمري ؛ وائل صنبع "
فريق المراجعة الأستاذات الفاضلات : زينب الدخيل ؛ جواهر الخيال ؛ صفية القاسم " وكل من له علاقة بهذا العمل الرائع ...
أحسنتم وبوركتم وجزاكم الله خير ما يجزي به أمة محمد صلى الله عليه وسلم.


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.