كتب. عبدالله القرزعي -

قالوا عن الفن أنه رسالة ..... فقيل لهم قد يكون !!
بيد أنه من المؤكد ليس رسالة سامية كما يفعلون ؛ فتعددت الرسائل والفن ليس واحد ...
لنصف ساعة فقط استسلمت لقائمة من 10-15 قناة فضائية عربية هي الأكثر شعبية فيما يبدو ...
توقفت لأتأمل استعداداتها لشهر الرحمة والغفران والعتق من النيران ؛ والركن الرابع من أركان الإسلام ... شهر القرآن الكريم ...

وجدت يا سادة كثير من الطرح ؛ وكثير من الغثاء ؛ وكثير من الخواء ...
مابين مسلسلات الحب والغرام ...
ودراما الكره والجريمة والكيد والحقد والسحر وتسليط الضوء على الجانب المظلم في حياتنا ....
ومسابقات تبتز جيوب الضعفاء وتستهلك أوقاتهم ....
وخيم الغناء والرقص والمجون ....
وبرامج التشخلع والتمخلع والفتن ...

بأي شيء سيستقبلون رمضان ...
وبأي غث من فنهم سينثرون خواء فكرهم وتربيتهم ...
سموم نفوس لم تجد ما تعيش به وعليه ؛ غير الاقتيات بالإفلاس والمجون ...
فأي شيء يريدون ملأ أوقاتنا به ...
وأي رصيد يتمنون أن نلاقي ربنا به ...

من كل حدب وصوب ؛ حثالات المجتمعات مع الأسف .. تواصوا مع من امتلكوا زمام الإعلام لينشروا غثهم ومجونهم وغيهم ... تحت ماذا تحت مظلة مظلمة "الفن رسالة"...
وليس غريب أن يخرج كبيرهم – هداه الله- ويطل ضمن شاشات مملكته الإعلامية التي تروج الخزي والعار ؛ ليعلم المسلمين كيف يزكوا أموالهم ؛ ويخبرهم بأن سبب المصائب وكثرة المشكلات من " كسرة الزنوب" كما نطقها ...

في حين ترزح ...
فلسطين المكلومة ... تحت الاحتلال
وعراق الإباء ... تحت القهر والإذلال
وأوطان مسلمة في شتى أصقاع ... تحت الفوضى والفقر والجهل ...
يخرج إلينا هؤلاء بأعمال فنية "بئس هي" كلفت مليارات الدولارات ؛ ليشغلوا أوقات المسلمين بالغث والغثيث ؛ ويزيدوا جهلهم جهلا ... وذلهم قهرا ... وفقرهم افلاسا !!!
وليصرفوا الناس عن قضايا الأمة التي بها سادت ؛ ويبددوا أمانيهم في التغير للأفضل في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران ...
ابتذال لسير الصحابة ونبينا صلى الله عليه وسلم ؛ ووجوه العهر والضلال تدنس أسماء الصحابة والصحابيات والتابعين ومن تبعهم تحت مسمى الفن ... خمر ومجون ورقص وعري في مسلسلات قيل عنها دينية وإسلامية ؟؟؟!!!

القرآن وعلومه والشرع وفنونه عن جهدهم غائب ...
فكيف لنا أن نحسن الظن ونتعايش مع غثهم الذي أرهق وجوههم ... وأضنى أجوائنا وفضاءاتنا وملأها خزي وعار ... وكذب وشنار ...

اللهم رب البيت ؛ مدبر الأمر بيدك مقاليد كل شيء ...
اهدهنا وإياهم وردنا إليك رداً جميلا ...
وافتح لنا أبواب رزق من عندك ...
ويسر أمورنا ...
ولا تقبضنا إليك إلا وأنت راض عنا ...
واجعل شهرنا الفضيل – إن بلغتنا إياه برحمتك- علينا نور وهدى ...
وصفد شياطين الإنس قبل شياطين الجن عن عبادك ...
برحمتك يا أرحم الراحمين ...



التعليقات : 2

بكم نرتقي

اجدت الطرح اخي الفاضل ..
فعلا الرسالة التي تحملها هذه القنوات لا تتم بصلة لرسالة المؤمن التي أمرنا بها ربنا في رمضان وفي أي موسم طاعة ..
واروم ذلك كله لتخلف الفن , وضعف الأداء , وهزال المضمون , ورداءة الهدف !!
ومالعائد إلا .. تدميرا لقيم الأمة , وتخديرا لها وإلهاءً عن قضاياها المصيرية , وعن قضايا البناء والمستقبل ؟!!
و تخديراً وإبعاداً عن واقعنا ؟!!

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ..
وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ..

مقال حرك االغيرة على كل مسلم ارتضى لنفسه الأستسلام لهذه القنوات .

ننتظر من الكاتب حصيلة جولة على قنوات اخرى لها جانب مشرق في استقبال هذه الشهر الكريم .

تحياتي لكم ..

فيديوهات إسلامية

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك..اللهم آمين.

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.