كتب . عبدالله القرزعي -
وصدقت عرافة الإخطبوط وفازت أسبانيا على هولندا ....
وماذا بعد ؟؟؟
سنظل على عقيدتنا في أن علم الغيب لا يمكن أن تناله أيها الإخطبوط ؛ فقد صدقت مرة وخابت توقعاتك مرات أخرى .
وأيا كنت ومهما كنت ... لا تعدوا كونك فتنة ؛ ولا بأس أن يفتتن بك من كان الكفر لهم ديناً ؛ والحياة لهم متعة ومال وهرج ومرج.
أما نحن كمسلمين فعقيدتنا راسخة وثابتة تجاه ما تحقق لك ؛ ولم تكن أول الفتن ولا أخرها ..

اللهم لا تفتنا ؛ واقبضنا إليك غير خزايا ولا مفتونين.


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.