يعتقد البعض أن وزارة التربية والتعليم قد أتت بتنظيمات لائحة تقويم الطالب من باب الترف والرغبة في التغيير فقط.
بيد أن المطلع والمتابع لتطور علم النفس المعرفي والقياس والتقويم النفسي والتربوي يلحظ مدى التقدم والتطور الذي اجتاح مجال تقويم التحصيل الدراسي للطلاب تبعاً لأمور كثيرة أهمها التحول الذي حدث في الأهداف التربوية استجابة لحاجات العصر الذي نعيش فيه.

هنا ومع هذه القراءة الموجهة نلقي الضوء على أسس هذا التغيير ؛ ولماذا تغيرت أساليب التقويم . وهو أمر أراه في غاية الأهمية لبناء اتجاهات ايجابية لدى القائد التربوي ليسهم في قيادة التغيير المنشود في ميداننا حيال تطبيقات التقويم المستمر خاصة ؛ والتأثير على القناعات الشخصية التي بنيت لدى البعض نتيجة شعور شخصي أو موقف محدد أو مما يسمعه فقط دون الإطلاع على الأسس العلمية للقياس والتقويم ؛ وما نتج عن ذلك من تطبيقات خاطئة نتيجة القصور المفاهيمي في التقويم التربوي .



لتحميل القراءة الموجهة فضلا اضغط هنا 


التعليقات : 1

غير معرف

Excellent beat ! I ωish to apprentice ωhile you amend your site, hoω could і subscribe for
a blog web sitе? The account аideԁ me a acceptable dеal.
I had been tiny bіt acquainted of thіs yοur broadcast рrovided
bright сlear idеa

Also vіѕit my web-site :: payday loans

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.