كتب . عبدالله القرزعيمشروع وتفرعاته

ورد في مقدمة عرض "المدرسة نواة التطوير" الأتي :

تمثل المدرسة حجر الأساس في النظام التعليمي؛ لدورها الرئيس في تربية الطلاب وتوفير فرص التعلم لهم، وهو ما يجعل من استقرارها والتطور المستمر لعملياتها أهمية بالغة. ولهذا اعتمدت عمليات تطوير التعليم حول العالم على التركيز على المدرسة كنواة للتطوير لتوفير البيئة الآمنة والمحفزة لتحسين تعلم الطلاب. وقد تم التوجه نحو المدرسة بحيث تتجه جميع الفعاليات من والى المدرسة في سياق منظم ومحفز، مع العمل على دعم المدرسة من خلال :

•توسيع صلاحيات مدير المدرسة.

•اعتماد ميزانية تشغيلية داعمة لتنفيذ الأنشطة والفعاليات المختلفة.

•تكثيف برامج التطوير المهني " التدريب " لكوادر المدرسة.

•الاستفادة من منهجية المدارس الرائدة والمدرسة أولاً والمدرسة المتعلمة ومدارس تطوير .

•نشر ثقافة المدرسة المتعلمة كمجتمع يتعلم الطلاب فيه معاً باستمرار.

------------------

وقد كان لي شرف حضور المنتدى والمعرض الدولي للتعليم العام بالرياض ؛ ولقاء المساعدين للشؤون التعليمية الذي نظمته وكالة الوزارة للتعليم … 15-16 /5/1432هـ.

ولكون جميع ماطرح في المناسبتين يهم الميدان التربوي خاصة قياداته وأخص بالذكر مدير/ة المدرسة أجد من المناسب عرض كافة المشاريع عليكم هنا للاحاطة والاطلاع وتكوين ثقافة حول رؤية الوزارة التطويرية التي سنعمل في ضوئها بإذن الله …

إليكم أحبتي عروض التعريف بمشاريع "المدرسة نواة التطوير – الانتقال من المركزية إلى اللامركزية " :

1. عرض فلسفة المدرسة نواة التطوير …. فضلا اضغط هنا للتحميل

2.صلاحيات مدير/ة المدرسة  …. فضلا اضغط هنا للتحميل

3.التقويم الذاتي للمدرسة …. فضلا اضغط هنا للتحميل

4.التطوير المهني (التدريب) في المدرسة …. فضلا اضغط هنا للتحميل

5. الميزانية التشغيلية للمدرسة ….. فضلا اضغط هنا للتحميل

6.ملامح خطة تطوير الاستراتيجية …. فضلا اضغط هنا للتحميل

7.إدارة المشروعات ومؤشرات الأداء …. فضلا اضغط هنا للتحميل


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.