الدكتور موسى البسيط - جامعة القدس - فلسطينالابداع

لما كان هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الهدي، وأساليبه في التربية خير الأساليب، وبرهان ذلك، ما أثمرته من صياغة جيل من الصحابة له قدْرُه ومكانتُه وأثرُه في الحضارة الإسلامية خاصة، والإنسانية على وجه العموم.

ونظرا للحاجة الملحة إلى نوع خاص من التربية؛ وهو "التربية الإبداعية"، سعيا إلى إيجاد جيل من المبدعين في شتى مناحي الحياة ،وصولا إلى إحداث تغيير شامل .

ولأن الحديث النبوي عن رسول الله rفيه الهدي الأمثل، ومنه تُستنبط الأساليب التربوية الإبداعية، لذا توجهَت عناية الباحث إلى البحث في هذا الموضوع (هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم في التربية الإبداعية في ضوء السنة النبوية المشرفة ).

فما هي التربية الإبداعية؟

وما ضرورتها؟

وما مقومات الإبداع؟

وكيف نرعى بذرة الإبداع ؟

وما أساليب تنمية الإبداع والتفكير الإبداعي؟

كل ذلك في ضوء الهدي النبوي.

وهل للتربية الإبداعية في ضوء الهدي النبوي أن ترفِد المجتمعات المسلمة بمبدعين، ليسهموا في جهود التنمية في المجالات كلها؟ .

لتحميل البحث فضلا اضغط هنا


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.