من كتاب معالجة بطء التعلم عند الأطفال /جمانه محمد عبيد - موقع ينبوع المعرفة




الدسلكسيا كلمة يونانية وتعني صعوبة في الكلام .
وسببها خلل في تركيبة المخ الذي يتعامل مع تحليل اللغة ويؤثر على المهارات المطلوبة للتعلم سواء في القراءة او الكتابة او الإملاء .
وتعني الد سلكسيا صعوبة خاصة في التعلم وليست تعبيراعاما عن صعوبات التعلم

إن نسبة الذين يعانون من الدسلكسيا
حوالي 10%من عدد السكان بمعنى أن كل 100 شخص بينهم عشرة اشخاص يعانون من الدسلكسيا فالمدرسة التي تحوي 400تلميذا بينهم 40تلميذا يعانون من الدسلكسيا وهي نسبة مرتفعة جدا،و إذا ما نظرنا إلى الخدمات التي تقدمها لهم المدارس نجد أنها خدمات بسيطه لاتفي بالغرض مع جهل أكثر المعلمين بهذه الصعوبة وبعضهم يعامل التلاميذ بكل خشونه وصلف وينبزهم بألقاب تخدش مشاعرهم لإعتقادهم أن تأخرهم في القراءة أو الكتابة أو الحساب ناتج عن كسل وإهمال وعدم تقدير لما يواجهونه من صعوبة لاإرادة لهم فيها ،

المصاب بالدسلكسيا لايعاني من مشكلة في الذكاء فذكاؤه عادي أو أكثر من عادي فهو يعاني من صعوبة في القراءة أو الكتابة أو الحساب ، ونجده متفوقا في بعض الدروس أو اغلبها ويستبعد من صعوبات التعلم الفئآت التالية :1- بطء التعلم وهو الطفل الذي يكون ذكاؤه أقل من المتوسط وهم (البينيون/ وتقع نسبة ذكاؤهم حسب إختبار ذكاء مقنن مابين 90-70درجة ولا يستطيعون الحصول على تقديرات عالية لاتتعدى الجيد ومعظم الراسبين والمتسربين من المدارس منهم وعادة يكون ضعفهم في جميع المواد 2- الأطفال الذين يعانون من تأخر دراسي ناتج عن ظروف أسرية أو إجتماعية وهؤلاء درجة ذكاؤهم فوق 90درجة وهم الأطفال متوسطو الذكاء والأذكياءو هؤلاء لو تحسنت ظروفهم الأسرية لم يعد لديهم مشكلة 3-الأطفال الذين يعانون من ضعف في السمع أو النظر فلا يتمكنون من سماع شرح المعلم أو رؤية السبورة 5- الأطفال : ذوي فرط الحركة وتشتت الإنتباه وهؤلاء قد يعانون من التأخر الدراسي نتيجة عدم استقرارهم أوانتباههم لشرح المعلم

كيف نتعرف على الطفل المصاب بالدسلكسيا ؟


1- عندما يخلط الطفل الكلمات والحروف الأرقام فيكتب مثلا 51-15 ويتأخر في النطق
2- صعوبة تنفيذ بعض المهام الروتينية ***س الملابس أو ربط الحذاء أو لبس الحذاء الأيسر مكان الأيمن وغير ذلك
3- يعاني المصاب بالدسلكسيا من صعوبة في التآزر الحركي كأن يقع من يده الشيء مثل أن يحمل كأسا من الماء فيقع من يده
4- صعوبة في التركيز والمتابعة عندما تقرأ له قصة
5- وجود حالات مشابهة في أسرته بمعنى أن هذه الإعاقه وراثية
هذا وينبغي التنبه إلى شيئين الشيء الأول ليس من الضرورة أن تنطبق كل الملاحظات السابقه على الطفل المصاب بل بعضها ، كما أنه ليس من الضرورة أن الطفل عندما يعاني من شيء منها أوجميعها أنه مصاب بالدسلكسيا ، وليس بمقدور الشخص العادي أن يحدد أن هذا الطفل مصاب بالدسلكسيا أم لا إنما الذي يستطيع ذلك هو المختص بصعوبات التعلم أو الاختصاصي النفسي بعد تطبيق الإختبار الخاص بذلك

حقائق علمية عن الدسلكسيا


1-لاعلاقة للدسلكسيا بمستوى الذكاء لدى الطفل
2-الدسلكسيا ناتج عن خلل في المخ
3-معظم حالات الدسلكسيا وراثية
4- أنها تصيب الأولاد اكثر من البنات
5-يعمل إستخدام الكمبيوتر على الرفع من القدرات الإملائية والكتابية لدى المصاب
6-أن الكشف على الطفل المصاب بالدسلكسيا يتم عن طريق الإختصاصي النفسي أو معلم صعوبات التعلم
7- لايوجد دواء أو شفاء لهذه الإعاقه
8-لابد من الصبر وسعة الصدر لمن يتعامل مع هؤلاء المصابين
9- إعطاء الوقت الكافي للأطفال المصابين لإداء واجباتهم المدرسية وإختباراتهم
10- تقوية ثقة هؤلاء الأطفال بأنفسهم
11- توعية الآباء والأمهات والمعلمين بحالة من يعاني من الدسلكسيا وذلك بعدم القسوة عليه دون معرفة ظروفه

والسؤال الذي يطرح نفسه
 هل يدرك المعلمون والمعلمات والآباء والأمهات مايمر به هؤلاء الأطفال من صعوبات تعليمية ، قد تكون سببا من حرمانهم من الدراسة فضلا عن التفوق وما يزامن هذه الصعوبة من اضطرابات سلوكية اخر مثل العدوانية وضعف الثقة بالنفس والشعور بالنقص والإنطواء على النفس والتبول اللآ إرادي نتيجة القسوة عليه عند إجباره على التعلم ، دون مساعدته في التغلب على معاناته.




التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.