قطر كتب. عبدالله القرزعي   
"قطر" دولة عربية خليجية"اسلامية" تنشد الغد بأسلوب مختلف ؛ يتسارع فيها التقدم والرقي بدرجة رائعة ؛ خاصة في مجال التربية والتعليم ففيها ومنها لقطر الدولة الفتية خبرات وتجارب جداً ممتازة .    
ويكفي أن دورها السياسي تنامى وخاصة في تقريب وجهات النظر في عدة قضايا عربية ودولية ؛ فقطر باتت اليوم تشغل حيزاً رائداً في أكثر من مجال.
اليوم قطر تنظر لعام "2022م" بشغف كبير ؛ بتقديمها ملف تطلب فيه استضافة كأس العالم لكرة القدم ؛ وتعهدها بإنشاء معجزة بشرية في البنية التحتية من ملاعب وفنادق وغيرها خلال 12 عاماً من الآن ؛ إنه التخطيط والتقدم الذي تنشده كل دولة في العالم في مختلف المجالات.
بيد أنه استوقفني أحد أهم شروط "الفيفا" والتي تفرضه على الدول التي تطلب استضافة هذه التظاهرة العالمية التي تجني منها الدول عدة "مكاسب" ويبدو عدة "خسائر محتملة" قد تضحي بعض الدول في سبيلها لأن الأمر لا يتقاطع مع ثوابتها.
طموح قطر اليوم الرياضي السلمي التنافسي الشريف يواجه شرط "الفيفا" الأغرب ؛ ولكم أن تتخيلوا غرابة هذا الطلب وهو :
"السماح ببيع وتداول وتناول الخمور بشكل مفتوح " ولا يقصر على الفنادق فقط !!!"
الأمر يدعو للحيرة من عدة جوانب :
1. ماذا عن تعارض هذا المطلب مع الدين الإسلامي الذي تدين به تلك الدولة وتؤمن بثوابته وقيمه ومعتقداته ؟
2. الرياضة تسعى لإشاعة الروح التنافسية في إطار شريف ؛ وتعميم قيمة "الرياضة تعني الصحة" فما علاقة الخمور بصحة الإنسان.
3. لا أجادل في الأمر "الخمر" إنما حرمه الله عز وجل لمضار ثابتة صحياً ونفسياً واجتماعياً وأمنياً ...... وأثبت ذلك في دراسات غربية ولا تدين بدين الإسلام.
4. هل يستحق الأمر التضحية ببعض الثوابت والمسلمات مقابل جوانب هي في الحقيقة لا تقابل ما سنخسره من هويتنا المسلمة.
البعض سيناور ويجادل ويتهم مثل تلك الرؤية "بالقصور ؛ والانغلاق ؛ والرجعية ..." وقد يضرب الأمثال والنماذج بدول إسلامية الخمور متاحة فيها دون "كأس عالم" وقد يغلق باب الحوار حول "نتائج السماح بها في مثل تلك الدول" ويتعلق بأنها دول تسير الحياة فيها .... إلى آخر المبررات التي قد ينشد منها البعض أن يشرفوا بنعتهم "بالانفتاح والفكر اللبرالي" .... بئس الشرف وبئس النعت ولا حول ولا قوة إلا بالله !!
أجزم هنا بشكل قاطع بأن قطر لو صرفت على شعبها والخدمات المقدمة لهم في مجال التربية والتعليم والصحة والرياضة والبحث العلمي ..... نصف ما ستنفقه على منشآت وعدت بها لكأس العالم ... أجزم أن تكون من أفضل الدول على مستوى العالم في غضون عشر سنوات أو أقل ؛ وتجربة سويسرا كدولة تحكي لنا قصة نجاح وإنجاز وريادة بل وتفوق ؟؟
هل تسمحوا لي أن أناشد من هذا المنبر الصغير "لله وللتاريخ ولدين ارتضاه الخالق لخلقه" أقول وبصوت عالي
"تكفين يا قطر ….. لا تذعني ولا تخنعي ولا ترضخي"
فأنت بلا" كأس عالم" قدرك كبير ؛ ونحن بك فخورون ...

أو بعد كل هذا يقال : "العولمة كلها بركة"


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.